اليوم الأخير للمعسكر التدريبي الأول لريادة الأعمال - YES

عرض المشاريع وإعلان النتائج 

 

13 تشرين الأول، 2017

ريف دمشق - منتجع يعفور

قام 50 متدرب في برنامج الرياديون السوريون الشباب ضمن مرحلة المعسكر التدريبي الأول بتقديم عروض مشاريعهم ومناقشتها والدفاع عنها أمام لجنة تحكيم مؤلفة من خبراء وممثلين عن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومركز الأعمال والمؤسسات السوري بحضور كريم للسيدة ريمه محمد رشدي قادري وزير الشؤون الاجتماعية والعمل والوفد المرافق لها واهتمام ومتابعة الشركاء المحليين والدوليين وتواجد كثيف لوسائل الإعلام المحلية وسط أجواء من التركيز والمتابعة والحماس من الحضور والتي أظهرت التحضيرات المكثفة والجهود المبذولة للمتدربين والفريق التدريبي خلال أيام المعسكر التدريبي السبعة.

 

وتألفت لجنة التحكيم من السادة وائل بدين، معاون وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل والسيدة آكيكو سوزاكي، نائب المدير القطري في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والسيدة ميناكو مانومي، أخصائية سبل العيش والتعافي في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والسيد جورج قطيني، مدير المشروع ونائب رئيس المجلس التنفيذي في مركز الأعمال والمؤسسات السوري والسيد تامر عبادي، مستشار التطوير المؤسساتي في مركز الأعمال والمؤسسات السوري، وتضمنت عملية تقييم عروض المشاريع معايير شاملة ركزت على جدوى المشروع واستدامته وتحقيق الابداع فيه من جهه وعلى درجات تفاعل وأداء المتدرب ضمن أيام المعسكر من جهة اخرى بالإضافة لمهارته في تقديم عرض مميز يشرح فكرة مشروعه وقدرته على تطويره بنجاح.

.

وبعد الإنتهاء من العروض التقديمية وعملية التصويت والتقييم، عقدت لجنة التحكيم جلسة نهائية لتقرير النتائج، وأعلنت فيما بعد قائمة تضم 15 من رياديي الأعمال الذين تأهلوا للمرحلة الثالثة من البرنامج، والذين سيحصلون على ما يصل إلى مليوني ليرة سورية تمويل لمشاريعهم وحضانة لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتجديد تقدمها حاضنة الأعمال في مركز الأعمال والمؤسسات السوري، وشهد الحفل الختامي حصول جميع رياديي الأعمال المتدربين الـ 50 على شهادة إتمام حضور المعسكر بنجاح موقعه من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي و مركز الأعمال والمؤسسات السوري. 

وألقى "عبد الحميد شحادة" من حلب كلمة تمثل الشباب عبّر فيها عن التعاون والإنسجام والروح الرياضية العالية التي أصبح الجميع يتمتع بها بقوله: "لا يهم من سيفوز.. كلنا فائزون معه"، أما كلمة الشابات فألقتها "رونزا صارم" من طرطوس، التي أشادت بكم الخبرة المكتسبه ونوعيتها وحجم الإنضباط والتركيز خلال أيام المعسكر السبعة بالإضافة الى التشجيع الكبير الذي تلقوه من الفريق والمدربين.


وأتى هذا الحفل معلناً نهاية سبعة أيام من المعسكر التدريبي الأول لريادة الأعمال الذي كان النموذج الأول لدعم رياديي الأعمال الشباب وبناء قدراتهم وذلك خلال الفترة الواقعة بين 7 و 13 تشرين الأول لعام 2017، ضمن برنامج "الرياديون السوريون الشباب" الهادف لدعم دور الشباب السوري من الفئة العمرية "18-35" في تحقيق أهداف التنمية المستدامة  SDG's.

 

برنامج الرياديون السوريون الشباب YES تم اطلاقه من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سورية بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ومركز الأعمال والمؤسسات السوري وبتمويل من شعب اليابان ودعم من برنامج القيادات الشابة YLP الذي ينفذه المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على مستوى الوطن العربي.

.